**::(((ملتقى الاحبه فى الله)))::**
نسعد بتواجدكم فى المنتدى ونتشرف بانضمامكم الينا


لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالاحبه فى اللهس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 الجنه والنار من كلام الله تعالى وكلام سيد الابرار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احلام ورديه
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 83
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 22/03/2009

مُساهمةموضوع: الجنه والنار من كلام الله تعالى وكلام سيد الابرار   5th سبتمبر 2009, 5:56 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله وحده والصلاة والسلام
على من لا نبي بعده , أما بعد:

* فالجنة موجودة الآن بدليل
{أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} (133) سورة آل
عمران

* الجنة فيها مالا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر
على قلب بشر . {جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (17) سورة
السجدة

* الجنة فيها أربعة أنهار : نهر من ماء , و نهر من
لبن لم يتغير طعمه , و نهر من عسل , و نهر من خمر لذة للشاربين ...... فهنيئا للشاربين .

* فيها شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها . (رواه البخاري)

* ما من شجرة في الجنة إلا و ساقها من ذهب . (صحيح الترغيب)

* يلبسون الحرير و الذهب {وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ} (33) سورة فاطر , و يلبسون
أساور (ولو أن رجلاً أطلع فبدا سواره لطمس ضوء الشمس) صحيح
الترغيب

* فيها أزواج من الحور العين
, و لكل مؤمن زوحتان , و للشهيد 72 زوجة , و لهم من الجمال الشيء العظيم .
{كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ} (58) سورة
الرحمن

* وأدنى أهل الجنة له مثل ملك الدنيا عشر مرات (رواه مسلم)
وأدنى أهل الجنة من
يخدمه ألف خادم . {وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ
وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَّنثُورًا }
(19) سورة الإنسان

* والجنة هي الدار الأبدية التي لا نهاية لها .(خلود فلا موت)

* والأعمال التي توصل إلى الجنة كثيرة منها : المحافظة على الصلاة , و بر الوالدين , و الصدقة , و مراقبة الله , و
الجهاد في سبيل الله , و سلامة القلب من الحسد و البغضاء , و الدعوة إلى الله , و
طلب العلم .

* لابد أن نجاهد أنفسنا و نصبر على الطاعات و نترك
المعاصي التي قد تحرمنا الجنة . {وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا
جَنَّةً وَحَرِيرًا } (12) سورة الإنسان

* هذه الحياة مزرعة , و النتائج ستظهر هناك بين يدي
الله . { يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ } (40)
سورة النبأ

* لا تنظر إلى الهالكين في أودية الذنوب, وانظر إلى
الذين سبقوك على الصراط المستقيم .

* سوف تتعرض للفتن , فاصبر والموعد
الجنة
* والمؤمن قبل أن يموت يرى مقعده من الجنة
* وفي القبر يرى أيضاً
مكانه من الجنة

* فعليك بالدعاء لعلى الله أن يستجيب لك و يجعلك من
أهلها

* وبناء الجنة : لبنة من
ذهب و لبنة من فضة , و حصباؤها اللؤلؤ , و ترابها من الزعفران , و درجها الياقوت و
اللؤلؤ . (صحيح الترغيب)

* ويشربون في آنية من الذهب و الفضة . ( و يطاف
عليهم بصحاف من ذهب و أمشاطهم الذهب) رواه مسلم

* (من يدخلها ينعم و لا يبأس , ويخلد فلا يموت , لا
تبلى ثيابهم و لا يفنى شبابهم , و ينادي مناد : إن لكم أن تحيوا
فلا تموتوا أبداً , و إن لكم أن تصحوا فلا تمرضوا أبداً) صحيح
الترغيب

* والجنة لها ثمانية أبواب
, ومنها : باب الصلاة و الريان والصدقة والجهاد والوالد .

* والجنة مائة درجة ما بين
كل درجة كما بين السماء و الأرض .

* ولكل مؤمن خيمة مجوفة من لؤلؤة طولها في
السماء ستون ميلاً . (رواه البخاري)
فتخيل نفسك و انت فيها .

* وفي الجنة سوق يأتونه كل
جمعة فتهب عليهم ريح الشمال فيزدادون حسناً و جمالاً .
(صحيح مسلم)

* فيها فواكه وثمار من كل الأنواع , وهي دانية
وبمجرد أن يشتهيها المؤمن تدنو إليه . {قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ} (23) سورة الحاقة

* وأعظم نعيم في الجنة هو النظر
إلى وجه الله تبارك و تعالى . {إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ}
(23) سورة القيامة
ويرضى عنهم رضاً فلا يسخط
عليهم بعده أبداً .

* وأول زمرة تدخل الجنة على صورة
القمر ليلة البدر . (رواه البخاري)
وأعمارهم 33 على
طول طول أبيهم آدم 60 ذراعاً في السماء و على صورة يوسف عليهم السلام . (صحيح
الترغيب)

* في الجنة ترى الأنبياء و الشهداء
و الصديقين و الصالحين ,فلا تحرم نفسك الجنة بشهوة ساعة و نظرة آثمة
.

* عليك بصحبة الأخيار فهم
الذين يأخذون بيدك إلى الجنه

* أكثر من ذكر الله , وداوم الاستغفار وحاسب نفسك ,
وابك على خطيئتك.

* وأبتعد عن كل سبب يضعف إيمانك , وأعظم الاسباب
التي تضعف الايمان :الذنوب , صديق السوء , والتأخر عن الصلاه , والتعلق بالدنيا
.

* عليك بزيارة المقبره لترى ماذا جرى لأهلها , و قل
لنفسك ماذا أعددت لتك الحفرة ؟

* هل فكرت في الآخرة و بقائها و دوامها
؟

* من الآن ابدأ في صفحة جديدة
مع الله








* ويجب على المسلم أن يحذر من
النار , ولنعلم أنها موجودة الآن { أُعِدَّتْ
لِلْكَافِرِينَ} (24) سورة البقرة

* وأكثر الناس في غفلة عن النار و
كأن النار لم تخلق إلا للكافرين .

* والآيات في التحذير منها كثيرة و خطب الرسول صلى
الله عليهم و سلم قال (أنذرتكم النار) صحيح
الترغيب

* لا تحتقر معصية و لو كانت
صغيرة في نظرك فقد تكون كبيرة عند الله {وَتَحْسَبُونَهُ
هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ} (15) سورة النور
فقد دخلت النار امرأة في هرة , لا هي أطعمتها و لا هي تركتها تأكل من الأرض
.

* الذي يقرأ حياة الأنبياء و الصالحين يجد أنهم
كانوا يخافون من النار مع شدة عبادتهم و قوة تقواهم
.

* لا يعلم أحد مكان النار إلا الله
.

* والنار لها سبعة أبواب
وهي دركات عظيمة و سعتها لا يعلم عظمتها إلا الله

* وأهلها لا يدخلونها دخولاً بل يلقون فيها
إلقاء ويسبحون على وجوههم {يَوْمَ
يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ} (48) سورة
القمر

* ولباسهم من نار {قُطِّعَتْ
لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ} (19) سورة
الحج

* وطعامهم الزقوم , وشرابهم
الحميم { وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ} (15)
سورة محمد

* ويشتد بكاؤهم و صياحهم ويريدون
الموت و لكن لم يتم لهم ذلك .

* والناس الذين يدخلون النار على قسمين : الكافرون
, و هم مخلدون فيها أبداً
* العصاة من المسلمين , فقد
يدخلها بعضهم بأمر الله لكي يعاقبهم جزاء ذنوبهم

* عجباً لحالنا و تقصيرنا , والرسول صلى اللله عليه
وسلم يقول ( ما رأيت مثل النار نام هاربها ..) صحيح
الترغيب

* في الحديث ( يؤتى بالنار يوم القيامة تقاد بسبعين
ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها ) رواه مسلم
ويراها الناس كلهم .. فما هو حالك يا عبدالله ؟؟


* هل سمعت بهذا الحديث (لو كان في هذا المسجد مائة
ألف أو يزيدون , و فيهم رجل من أهل النار فتنفس , فأصابهم نفسه ,
لاحترق المسجد و من فيه ) صحيح الترغيب

* وفي النار حيات كبيرة تلسع الواحد فيجد حرها
سبعين سنة (الترغيب)

* وضرس الكافر في النار مثل جبل أحد وبين كتفيه
مسيرة ثلاثة أيام وكلما نضجت جلودهم أبدلهم الله جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب .


* وفراشهم من نار , و من فوقهم
النار , و من تحتهم النار .

* وأهل النار لا يرون الله تعالى
{كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ
لَّمَحْجُوبُونَ} (15) سورة المطففين

* وينادون خزنة النار لعل الله يخفف عنهم يوماً من
العذاب – ثم ينادون مالك خازن النار و يريدون الموت فيقول {
إِنَّكُم مَّاكِثُونَ} (77) سورة الزخرف , ثم ينادون ربهم {قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ} (108) سورة
المؤمنون , و هذه و الله الخسارة الكبرى .

* يبكي أهل النار و يطول بكاؤهم حتى لو أجريت السفن
من دموعهم لجرت (صحيح الجامع)

* وأهل النار يتفاوتون في العذاب

* والنار محيطة بأهلها , و تصل الأفئدة فتحرقها
{الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ} (7) سورة الهمزة
, وتوضع السلاسل و الأغلال في أيديهم و رقابهم , أما و جوههم {يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ} (66) سورة الأحزاب
, و في هذه اللحظات ماذا يقولون: {يَوْ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا
أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا} (66) سورة الأحزاب , وهذه
الوجوه سوداء {يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ }
(106) سورة آل عمران

* يحاولون الخروج ولكن {وَلَهُم
مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ , كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ
أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ } (21) (22) سورة
الحج

* لا تقل أنا لن أدخلها .. فمن أخبرك أنك لن تدخلها
؟؟

* وأسباب دخول النار كثيرة منها
: الشرك بالله , ابتاع الشهوات , عقوق الوالدين , الذنوب على اختلافها , ترك
الصلاة , أكل الربا , الزنا , و احذر من الإصرار على
الذنوب







* فيا أخي ويا أختي : التوبة قبل أن نتمنى
التوبة فلا نستطيع {حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ
قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ , لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ } (99) (100)
سورة المؤمنون

* واعلم أن الله يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن
السيئات , فأقبل على الله وقل : يارب اغفر ذنوبي وسيئاتي فأنا تائب
إليك

* وأبشر فالله يحب التائبين , بل يفرح بهم , بل
ويبدل سيئاتهم إلى حسنات , هل سمعت هذا النداء (يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني
غفرت لك على ما كان منك ، ولا أبالي ، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم
استغفرتني غفرت لك ، يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ، ثم لقيتني لا تشرك
بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة)

*من هذه اللحظه عاهد
الله على البعد عن جميع الأسباب التي تؤدي إلى النار
.







وأختم بهذا الحديث وارجو أن تحفظوه وأن لاتنسوه أبدا

قال صلى الله عليه وسلم (من سأل
الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة : اللهم أدخله الجنة ، ومن استجار من النار ثلاث
مرات قالت النار : اللهم أجره من النار)
صحيح الألباني







وللمزيد والمزيد عن الجنة والنار
على الرابط التالي

طريق الإسلام - الشيخ محمد صالح المنجد -
نعيم الجنة وعذاب النار


والحمد لله أولا وآخرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجنه والنار من كلام الله تعالى وكلام سيد الابرار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
**::(((ملتقى الاحبه فى الله)))::** :: اسلاميات-
انتقل الى: