**::(((ملتقى الاحبه فى الله)))::**
نسعد بتواجدكم فى المنتدى ونتشرف بانضمامكم الينا


لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالاحبه فى اللهس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 المسكن قبل العروس وهناك من اشترته وتنتظر العريس!!... البيت شرط لازم وبغيره ترتفع نسبة العنوسة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MOHAMED
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 629
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: المسكن قبل العروس وهناك من اشترته وتنتظر العريس!!... البيت شرط لازم وبغيره ترتفع نسبة العنوسة   7th فبراير 2009, 11:55 pm



معظم الأسر أكدت أن البيت شرط لازم للزواج والسكن عند أهل العريس أو العروس حل مرفوض اجتماعيا

لأنه من وجهة نظر البعض ينال من كرامة الطرفين ويأتي غالبا بالمشكلات ووجع الرأس في زمن يميل فيه جيل هذه الأيام إلى الاستقلالية والانعتاق..‏

وفي الوقت الذي وجدنا فيه العديد من الشباب يسعون إلى تأمين مسكن الزوجية قبل التفكير بالعروس وجدنا بالمقابل عددا لابأس به من الفتيات استطعن تأمين المسكن وقبعن ينتظرن العريس..‏

ومن المفارقة أن نجد بين هؤلاء وأولئك من لا يفكر لا بالمسكن ولا بالعريس ولا العروس..‏

فكيف تستقيم أطراف هذه المعادلة الخاسرة وهل من الحكمة أن يلغي عدم توفر المسكن فكرة الزواج عند الطرفين?...‏

زمان أول تحول‏

محمود أوزباشي موظف حكومي قال:‏

-- أول سؤال يبادرك أهل الفتاة به عندما تتقدم لخطبتها:‏

- هل عندك بيت? فإذا اجبتهم بالنفي قالوا من الآخر ما في نصيب..‏

وأضاف سالم السقا معلم لغة عربية:‏

-- عرضت على أهل الفتاة التي تقدمت اليها فكرة الايجار ريثما يطلع بيت ( الجمعية) فاستهجنوا الفكرة في ظل غلاء بدلات الايجار والعقود السياحية خاصة وأن دخلي محدود وأما فكرة السكن في جمعية لاحقا فقد نظروا اليها على أنها فكرة ( خلّبية) وضرب والد الفتاة لي مثلا أنه منذ أكثر من عشرين عاما سجل في جمعية وحتى الآن لم يخصص ولا يزال مجرد مكتتب على سكن.‏

واستأنف مفيد حاتم طيار مدني القول:‏

-- ان بيت العائلة كبير ووالدي متوفى وقد اقترحت على خطيبتي أن نسكن مع أمي ولكن أمها سرعان ما رفضت قائلة: ابنتي لا تسكن في بيت حميها واقترحت بيع البيت الكبير لشراء بيتين صغيرين واحد لابنتها وآخر لأمي ولما أخبرتها أني لا استطيع حاليا الانفصال عن أمي الطاعنة في السن اجابت: يعني آخد بنتي خدامة لأمك, حلفت أغلظ الأيمان بأن هذه الزيجة لن تتم إلا بشروطها وأردفت وهي تتوجه لابنتها بالدرس الأول: (الحماية في البيت عصاية).‏

مؤيد الدهمان مهندس مدني قال:‏

-- على عكس ماحصل مع صديقي مفيد اقترح والد الفتاة التي خطبتها أن نسكن عنده فهي وحيدته وبيتهم جد كبير ولكن أمي قالت لي:‏

الرجل لا يسكن إلا في بيته وعيب على شاربك أن تسكن في بيت حميك..‏

بيت المرأة مملكتها‏

من جهتها أكدت نيرمين ميا موظفة في بنك بأنها مستعدة للسكن في أي مكان شرط أن تقترن بمن تحب وأما أهلي - تقول- فهم قطعا لن يتنازلوا عن شرط ( البيت المستقل) وأمي ذات فلسفة بهذا الشأن فهي تردد على مسامعي دائما : إن بيت المرأة مملكتها ولا يجوز أن تشارك أو تتشارك فيه..‏

طامعون‏

الموظفة نادين بيرقدار 55 سنة قالت:‏

لقد حصلت منذ أكثر من خمسة عشر عاما على مسكن من جمعية وسابقا أمي كانت ترفض جميع خطابي لعلة السكن..‏

والآن حين حصلت على هذا البيت وجهزته من حر مالي صارت أمي ترفض خطابي بحجة أنهم يطمعون بمسكني ومرت السنون ما بين أخذ ورد وعرض وصد إلى أن مرت أحلى سني عمري والآن أنا أجرت المسكن وصرت أتسلى بجمع المال..‏

صديقتها عفاف قضماني قابلتني بابتسامة عريضة وهي تقول بمرح:‏

( أنا أيضا عندي بيت بلاقي عندك عريس)‏

ولما سألتها عن مواصفات هذا العريس قالت:‏

( ما بتفرق) متزوج , أعزب, صغير, كبير وهذا لو كان يملك سيارة فمن عندي البيت ومن عنده السيارة وهيك ما بيكون حدا طمعان بحدا..‏

أريد أن أعيش حياتي‏

على الضفة الاخرى التقيت بشباب وشبان لا يفكرون كما ذكرت بداية لا بالمسكن ولا حتى بالعريس ولا بالعروس..‏

وبررت إحداهن الأمر بالقول: أريد أن أعيش حياتي وعن الزواج قالت لي: اترك هذا الأمر للقسمة والنصيب وحدثتني والدة الطالبة الجامعية منى دريباتي بأن طرح مثل هذه المواضيع أمام ابنتها ( بكير عليها) فهي لاتزال تنظر اليها على أنها ( طفلة) لا تتمتع بحس المسؤولية لتفتح بيتا وأما شقيقها الشاب دانيال فقد حدثني أن لديه مشاريع أهم من البيت والزواج ولما سألته عن هذه المشاريع قال: ( السفر) ثم مازحني بقوله:‏

وربما تزوجت من المرأة التي ستمنحني ( الفيزا) .‏

مع الاختصاصي الاجتماعي‏

الاختصاصي الاجتماعي رضوان خلف علق على مجمل هذه الآراء بالقول:‏

-- إن البيت شرط لازم للزواج في كل المجتمعات ومن غيره ترتفع نسبة الطلاق والعنوسة بين الشبان ولكن هذا لا يعني أن كل من تزوجوا بلا بيت فشلوا ولا كل من حصل على بيت تزوج فلكل قاعدة استثناء..‏

وثمة مقومات اخرى للزواج أهمها القناعة ومن رضي عاش وهذا ما تعلمناه من الموروث الشعبي والامثال وعلى أرض الواقع يصطدم معظم الشباب بأن (زمان أول تحول) فالأسرة الكبيرة قد اندثرت والبيت الدمشقي القديم تحول إلى متحف وصار مرفوضا بالعرف الاجتماعي سكن العوائل الصغيرة مع العائلة الكبيرة إلا في نطاق الابنية الاسمنتية متعددة الطوابق لميسوري الحال والاغنياء.‏

واذن لابد من البحث عن حلول والدولة عاجزة عن تقديم كل الحلول وان ساهمت في طرح بعضها عن طريق فكرة التعاون السكني أو السكن الشبابي أو الادخار من أجل مسكن أو طرح فكرة الوادئع والقرض العقاري ولكن جميع هذه الحلول بعيدة المدى ولا تشكل عناية مشددة أو إسعافاً سريعاً لشريحة واسعة من الشباب والبنات الذين عزفوا عن الزواج لعدم توفر المسكن..‏

وهنا يبرز دور المجتمع الاهلي الذي لم يؤازر الدولة حتى الآن كما ينبغي في طرح الحلول البديلة أو المساهمة حتى في تنفيذ بعض الوحدات السكنية الشعبية التي تصلح بسعر التكلفة لرفد السكن الشبابي الذي لم يلب كل الحاجات..‏

كما نأمل من الدولة لو أنها تساهم بإلغاء الفوائد عن قروض السكن والزواج كتشجيع لها لانقاذ شبابنا وبناتنا من الوقوع بين فكي العنوسة الذي هو بالأصل عنوسة اقتصادية وليست اجتماعية وعندما يتوفر الحل الاقتصادي يصبح المجتمع أكثر تماسكا وقبولا لفكرة الزواج من أجل بناء اسرة والأسرة أول خلية في بناء المجتمع المتوازن..‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alahbafealah.alafdal.net
Eslam
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 532
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: المسكن قبل العروس وهناك من اشترته وتنتظر العريس!!... البيت شرط لازم وبغيره ترتفع نسبة العنوسة   8th فبراير 2009, 7:31 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alahbafealah.alafdal.net/
 
المسكن قبل العروس وهناك من اشترته وتنتظر العريس!!... البيت شرط لازم وبغيره ترتفع نسبة العنوسة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
**::(((ملتقى الاحبه فى الله)))::** :: الصفات المطلوبه فى شريك العمر-
انتقل الى: